إعدام و قطع رؤوس مخربي سكة القطار بالشمال الغربي سنة 1882

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 29 مارس 2019 - 8:04 مساءً
إعدام و قطع رؤوس مخربي سكة القطار بالشمال الغربي سنة 1882

حسب عدد يوم الإثنين 02 جانفي 1882 من جريدة لو فيڨارو الفرنسية في تغطيتها للحملة التونسية نجد ما يلي :

Ils détruisent la ligne du. chemin de fer, ce qui, amène de la part de nos-officiers de terribles représailles. On se décide enfin à sévir, à fusiller les coupables, à leur trancher la tète et à exposer les tètes coupées le long de,la voie.

> إنهم يدمرون السكك الحديدية، بما عرضهم لزجر قواتنا الرهيب: إذ قررنا إعدام مدمري السكة و قطع رؤوسهم وعرضها الى جانب الجثث على إمتداد السكة الحديدية. <

عديدة هي المصادر التي تتحدث عن التمثيل بجتث التونسيين بمثل هذه الهمجية و عديدة هي الصور .. فنحن إزاء عملية إرهاب منظمة هدفها قمع إرادة المقاومة عند التونسيين.

اي نذل يحكيلك اليوم على صلح مع فرنسا و ان الماضي مات ذكره بذكره بالجثث مقطوعة الرؤوس … ذكره بـأجساد التونسيين المشوهة على طول السكك الحديدية ..ذكرة بمقالات لوفيڨارو و لوموند …

اي نذل يحكيلك اليوم على صلح مع فرنسا ذكره بتمثيل فرنسا بجثث اجدادنا … اي نذل يحكيلك اليوم على صلح مع فرنسا اجبه بان ثأرهم دين في رقبتك لن ينقضي طالما ما تزال فرنسا تحكم باحكامها في هذه الدولة و طالما لم يقع تجريم الاستعمار الفرانسي لبلادنا و إلغاء كل النصوص الممجدة لهذا الاستعمار و جرائمه في فرنسا بالذات.

ــــــــــــــــــ
المصدر:

صحيفة Le Figaro 02 Janvier 1882 Page 84 – 86

Hits: 142

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الأمة التونسية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.